وفاة الطفلة رنيم بريف دمشق بسبب ضربها من زميلها في الصف السادس

وفاة الطفلة رنيم بريف دمشق بسبب ضربها من زميلها في الصف السادس

- ‎فيحوادث

ليس بعيداً بريف دمشق وفي قرية البيطارية وفاة الطفلة رنيم احمد على يد زميلها في الصف السادس حيث تعرضت الطفلة لحالة شد في الشعر من قبل زميلها ما تسبب بارتطام رأسها في المقعد وفقدانها للوعي مما احدث حالة ذعر وخوف لدى زملائها الطلاب في الصف ثم تدخلت إدارة المدرسة وتم اسعاف الطالبة للمستوصف الذي احالها لمشفى المواساة لكنها كانت قد فارقت الحياة منذ اللحظات الأولى لاسعافها من المدرسة بسبب اذية على البصلة السيسائية.

 

 

 

وهذه الحادثة الغريبة من نوعها شكلت صدمة وفاجعة لدى التلاميذ والاهالي وهم غير مصدقين بانه كيف لرنيم التي بدات دوامها في المدرسة كما هو كل يوم وتنتهي حياتها في لحظة بين زملائها على مقعد الدراسة بسبب عنف تلميذ كانت ضرباته قاضية لها علماً أنه تم تخريج الطالبة المتوفاة منذ ساعة من مشفى المواساة بدمشق بعد عرضها على الطب الشرعي في المشفى.

 

عبد الهادي شباط – الوطن اون لاين

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *