هل ترغبين بالحمل بتوأم؟ جرّبي هذه الطرق

هل ترغبين بالحمل بتوأم؟ جرّبي هذه الطرق

- ‎فيصحة و رشاقة

قد تسعى بعض النساء إلى الحمل بتوأم لعدة أسباب، منها الرغبة بأن يكون لطفلها شقيق أو شقيقة بنفس السن ليترافقا طول العمر، أو من الممكن أن يكون ذلك لأسباب طبية تمنع الأم من الحمل مرة ثانية، أو لأنها أصبحت في سن يصعب فيه الحمل، لذلك تشعر بأنها من الأفضل أن تنجب طفلين مرة واحدة. ولكن هل هناك طرق مساعِدة للنجاح بالحمل بتوأم؟

الأصول والتاريخ العائلي

إن فرصة الحمل بتوأم بشكل طبيعي لا تزيد نسبتها عن 3%، الأمر الذي يجعل هذا الأمر يُعتبَر نادراً، لذلك على المرأة التي تريد تحقيقه أن تبحث عن فرصة لذلك. وبحسب الدراسات، فإن النساء اللواتي يأتين من عائلة يوجد فيها توائم هن الأكثر عرضة للحمل بتوأم، ومن ناحية أخرى، فإن النساء من أصول آسيوية هن أيضاً مرشحات للحمل بتوائم أكثر من غيرهن.

عمر المرأة

إن النساء بعد الثلاثين من العمر ترتفع لديهن إحتمالية الحمل بتوأم وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث لهن في هذه المرحلة العمرية والتي تتسبب في بعض الأحيان بإنضاج أكثر من بويضة واحدة في الدورة الشهرية، وذلك من شأنه أن يؤدي إلى الحمل بتوأم.

التخطيط للحمل بتوأم

هناك بعض الطرق التي من الممكن أن تساعد على الحمل بتوأم، نذكر لك أبرزها في ما يلي:

– النظام الغذائي: بحسب بعض الدراسات، إن تناول البطاطا الحلوة والبطاطس من شأنه أن يساعد المرأة على الحمل بتوأم، إضافة إلى الإكثار من تناول الحليب ومنتجات الألبان، وذلك.

– الفيتامينات: إن تناول حمض الفوليك بانتظام خلال مرحلة التخطيط للحمل يمكن أيضاً أن يزيد من فرص الحمل بتوأم.

علاجات الخصوبة: بعض النساء يحتجن إلى علاج لتحفيز قدرتهن الإنجابية، فيتناولن عقاقير طبية تساعدهن على تحسين وتنظيم التبويض، ولكن هذه الأنواع من العقاقير من شأنها أن تزيد عدد البويضات في المبيض، وبالتالي من الممكن أن يتم تلقيح بويضتين ويحصل الحمل بتوأم.

أما في حالة التلقيح الإصطناعي فيتم أيضاً تحفيز المبايض وممكن أن يتم الحمل بتوأم، كما هو الحال عندما تخضع المرأة للحقن المجهري، حيث يتم أيضاً حقنها بعقاقير منشّطة للمبايض، ومن ثم تخصيب البويضات الناضجة وزرع الأجنة في الرحم. وعادة يقوم الطبيب بزرع أكثر من جنين واحد في الرحم لضمان نجاح العملية، وهكذا تكون إحتمالية الحمل بتوأم عالية ممكن أن تصل إلى 40%.

صحتي

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *