ميسي يبدأ الوفاء بوعده لجماهير برشلونة

ميسي يبدأ الوفاء بوعده لجماهير برشلونة

- ‎فيرياضة

كان أول ما قام به ليونيل ميسي، بعد أن أصبح قائدا لبرشلونة، هو التعهد بإعادة لقب دوري أبطال أوروبا، إلى ملعب الكامب نو.

وأظهر ميسي، في مباراة فريقه الأولى في المجموعة الثانية ضد أيندهوفن أمس الثلاثاء، أنه كان يعني ما يقول، وأحرز ثلاثية في فوز ساحق بنتيجة 4-0.

وقال إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة “ميسي يقوم بأشياء غير عادية ويجعلها تبدو بسيطة”.

وتابع “عندما يعتزل سيكون من الصعب العثور على لاعب مثله. تشعر بالراحة لوجوده في فريقك ويكون الأمر كالكابوس إذا كان ضدك”.

واخترق اللاعب الأرجنتيني، دفاع الضيوف، بتسديدة دقيقة من ركلة حرة في الشوط الأول، ثم سجل هدفين آخرين بلمستين رائعتين من داخل المنطقة قرب النهاية، ليكمل ثامن ثلاثية له في دوري الأبطال، وهو رقم قياسي.

وأضاف فالفيردي “سجل 3 أهداف، لكن هدفه الأول فتح المباراة. كانت ركلة رائعة ساحرة، يجب أن نقرص أنفسنا لنتذكر أننا نعيش في حقبة فريدة”.

وأشاد مارك فان بومل، مدرب أيندهوفن، بأفضل لاعب في العالم 5 مرات، قائلًا “بالنسبة لي هو الأفضل في العالم. أمر غريب عدم حصوله على الكرة الذهبية كل عام”.

وأوضح مارك أندريه تير شتيجن، حارس برشلونة “ميسي دائما على مستوى التوقعات. لا يوجد لاعب يفعل ذلك مثله. إنه جاهز وحاسم دائما. لكن لدينا 10 لاعبين آخرين ساهموا أيضا في الفوز”.

وأحرز ميسي، لقب دوري الأبطال أربع مرات مع برشلونة، منذ ظهوره الأول في 2004، لكن الفريق الكتالوني لم يحقق الكثير في البطولة منذ فاز بها للمرة الأخيرة في 2015.

وفشل برشلونة في تجاوز دور الثمانية في المواسم الثلاثة الأخيرة، بينما فاز غريمه التقليدي ريال مدريد باللقب ثلاث مرات متتالية.

وأصبح ميسي قائدا لبرشلونة، بعد رحيل أندريس إنيستا في الصيف الماضي، وألقى خطابا الشهر الماضي بشأن إخفاقات فريقه في دوري الأبطال، وقال لمشجعيه على أرضية الكامب نو “أتعهد بفعل كل شيء لإعادة هذا اللقب الجميل إلى هنا”.

وسيواجه برشلونة، منافسة صعبة للفوز باللقب القاري، أمام أندية مثل مانشستر سيتي وليفربول ويوفنتوس وريال مدريد، إذا تأهلوا لدور الستة عشر، لكن بقيادة ميسي الرائع، أرسل برشلونة، تحذيرا قويا بالفعل.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *