معلمة سورية تواصل عملها وترفض الإجازة على الرغم من إصابتها بكسر في يدها

معلمة سورية تواصل عملها وترفض الإجازة على الرغم من إصابتها بكسر في يدها

- ‎فيكابتشينو

لم تقبل المعلمة هند التغيّب عن عملها و أخذ إحالة، من حقها، لمدة شهر، بل استمرت بإيصال رسالة التعليم المقدسة، بالرغم من الكسر الذي أصيبت به يدها اليمنى وأحد أصابعها.

هند سليمان (27 عاماً) معلمة الصف الأول الإبتدائي في مدرسة “الشهيد عقل أبو عباد” في محافظة طرطوس قالت لتلفزيون الخبر إن “حبها للطلاب المستجدين و خوفها من ضياعهم بينها وبين معلمة أخرى، خاصة وأنهم غير معتادين على المدرسة بعد، دفعها لإتمام عملها رغم حالتها الصحية”.

 

 

 

و تضيف سليمان “تكلمت مع إدارة المدرسة التي سمحت بإدخال معلمة لتكتب وأنا أشرح للطلاب، كما أنني اضطر أحياناً لاستخدام يدي اليسرى بالرغم من أني لم أعتد الكتابة بها”.

أما عن ردة فعل طلابها الأطفال ،فقالت سليمان “إنهم تفاجؤا بحال معلمتهم، وأبدوا تعاون تام معها داخل الصف وخارجه”.

الجدير بالذكر أن إدارة المدرسة نشرت على صفحتها على “الفيسبوك” صورة المعلمة مرفقة برسالة شكر ومما جاء فيها، “التفاني في العمل و الإخلاص صفتان تتواجدان في الشخص الذي يملك ضميراً حياً، ضميراً يجعله يعمل من قلبه بكل نشاط وجد مهما كانت ظروفه”.

تلفزيون الخبر

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *