بعـد إغلاقه لـ 3 سنوات.. سوريا تباشر بتأهيل معبر نصيب الحدودي

بعـد إغلاقه لـ 3 سنوات.. سوريا تباشر بتأهيل معبر نصيب الحدودي

- ‎فيمحليات

بعد إغلاقه لنحو 3 سنوات نتيجة اعتداءات التنظيمات الإرهابيةبدأ فرعا مؤسسة الإسكان العسكري والشركة السورية للاتصالات بدرعا أعمال إعادة تأهيل البنى التحتية في معبر نصيب الحدودي تمهيدا لإعادة الخدمات الأساسية إليه.

‏مدير الفرع 6 في مؤسسة الإسكان العسكري المهندس محمد خضرة أكد أن ورشات الفرع بدأت أعمال إعادة تأهيل المنشآت داخل معبر نصيب الحدودي مع الأردن وخاصة مباني الهجرة والجوازات والجمارك والساحات وذلك بعد إعادة الأمن والاستقرار إلى المعبر وتأمينه من قبل وحدات الجيش العربي السوري،لافتاً إلى أن ورشات فرع الإسكان العسكري تعمل بأقصى طاقتها لإصلاح الأضرار الكبيرة التي لحقت بالبنى التحتية والمباني الرئيسية في المعبر.‏

بدوره مدير فرع شركة الاتصالات بدرعا المهندس أحمد الحريري اشار الى أن الفرع قام بتأمين 4 خطوط اتصال لاسلكية لمعبر نصيب الحدودي وكذلك خدمات الانترنت ووحدة نفاذ ضوئية مشيراً إلى أن ورشات الشركة تعمل على مد كابلات ضوئية لتغذية المنطقة الشرقية من المحافظة بالاتصالات وستتم تغذية المعبر لاحقا بخدمات اتصال من هذه الكابلات.‏

 

 

 

 

وكان عناصر الجيش العربي السوري انتشروا في تموز الماضي في معبر نصيب الحدودي مع الأردن جنوب مدينة درعا بنحو 15 كم لتثبيت حالة الأمن فيه بعد تطهيره ودحر المجموعات الإرهابية منه.‏

وأمانات السجل المدني إلى مواقعها الأساسية قريباً‏

كما دعا عدد من الأهالي في محافظة درعا إلى إعادة أمانات السجل المدني إلى أماكن عملها الأساسية بالتوازي مع تأمين البنى التحتية من الكهرباء والاتصالات لإنجاز العمل على الشكل المطلوب،حيث تقوم مديرية الشؤون المدنية حاليا بأعباء كبيرة لوجود نحو 8 أمانات في مقرها الأساسي كما تشهد ازدحاماً شديداً لكونها تقوم بتسجيل الواقعات التي توقف توثيقها خلال سنوات الأزمة.‏

مدير الشؤون المدنية بدرعا نادر الرفاعي أشار إلى أن لدى المديرية إضافة إلى عملها الأساسي وأمانة درعا والأمانة الخاصة بأبناء القنيطرة نحو 8 أمانات تقوم بتسجيل الواقعات التي توقفت بسبب الأزمة وهي أمانات بصرى الشام ونوى والشجرة والمزيريب وخربة غزالة وجاسم وداعل وتسيل،مضيفا إن المديرية وبهدف التخفيف على المواطنين وتلافياً للازدحام تجري حالياً الكشوف اللازمة على أمانات السجل المدني الموزعة في كل أرجاء المحافظة تمهيداً لإعادة افتتاحها بما يسهل معاملات المواطنين لافتاً إلى أن مشكلة إعادة تفعيل الأمانات تكمن في البنى التحتية من كهرباء واتصالات، كما أن أمانات داعل ونوى والمزيريب ستقلع خلال الفترة القادمة بمجرد تأمين خدمات البنى التحتية.‏

من جانبه مدير فرع الشركة السورية للاتصالات المهندس أحمد الحريري لفت إلى أن كوادر الفرع تعمل حالياً على إعادة الاتصالات الى مقسم داعل من خلال مد كوابل جديدة بدل المسروقة وبالتالي تفعيل الاتصالات ومعها أمانة السجل المدني داعياً الشؤون المدنية إلى الاستفادة من خدمة ثري جي في مجال تأمين الاتصالات اللازمة لعمل السجل المدني.‏

كما فعلت مديرية الشؤون المدنية كوتين في مديرية البريد والمصالح العقارية لاستخراج بعض الوثائق المدنية والوثائق الخاصة بالمعاملات العقارية.

المصدر: الثورة‏

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *