الجيش يسيطر على مساحات جديدة في عمق بادية السويداء وسط حالة من الانهيارات المتسارعة في صفوف إرهابيي “داعش”

الجيش يسيطر على مساحات جديدة في عمق بادية السويداء وسط حالة من الانهيارات المتسارعة في صفوف إرهابيي “داعش”

- ‎فيعسكري

سيطرت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة على منطقة قبر عيد حنيش وبركة حوي عوض في عمق بادية السويداء الشرقية وذلك خلال عملياتها المتواصلة على البؤر المتبقية لإرهابيي تنظيم “داعش” في تلول الصفا.

وذكر مراسل سانا في السويداء أن وحدات من الجيش العاملة على اتجاه تل أبو غانم بسطت سيطرتها على منطقة قبر عيد حنيش على أطراف تلول الصفا بعمق البادية بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “داعش” أوقعت خلالها العديد منهم قتلى ومصابين ودمرت لهم سيارة دفع رباعي مزودة بمدفع 23 مم.

وأشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش والقوات الرديفة واصلت تعزيز انتشارها وتقدمها وتثبيت نقاطها على اتجاه قبر الشيخ حسين وأم مرزخ وسيطرت على بركة حوي عوض وعلى مساحات واسعة من الجروف الصخرية شديدة الوعورة والمليئة بالمغاور والجحور والتي كانت بمثابة خط دفاعي أول لإرهابيي تنظيم “داعش”.

وأفاد المراسل بأن وحدات من الجيش وجهت رمايات مدفعية وصاروخية على مقر قيادة وتجمع لإرهابيي “داعش” في المنطقة الواقعة ما بين خربة الحاوي وأم مرزخ ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من عتاد وأسلحة وذخائر.

ولفت مراسل سانا إلى حالة الانهيارات السريعة لإرهابيي “داعش” أمام ضربات وحدات الجيش والقوات الرديفة التي اتبعت في تقدمها تكتيكا دقيقا في تعاملها مع الإرهابيين المتحصنين في الجروف الصخرية من خلال الاشتباك المباشر معهم بالوسائط النارية المناسبة مع استمرار إطباق الطوق في محيط تلول الصفا واحباط أي محاولات للتسلل أو الفرار وإيقاع أعداد من الإرهابيين بين قتلى ومصابين في صفوفهم.

وسيطرت وحدات من الجيش أمس على سد هاطيل أحد أبرز المصادر التي يستغلها إرهابيو تنظيم “داعش” للإمداد بالمياه جنوب غرب تل أبو غانم بنحو 8 كم وعززت انتشارها في مساحات جديدة من الجروف الصخرية في تلول الصفا في عمق بادية السويداء الشرقية.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *