أب يتورط بقتل ابنته .. بعد أن كانت الرواية على أنه خطأ !

أب يتورط بقتل ابنته .. بعد أن كانت الرواية على أنه خطأ !

- ‎فيحوادث

نشرت دمشق الآن صباح اليوم خبراً مفاده “وفاة الطالبة ديانا عماد أبو حسون قتلاً عن طريق رصاصة خرجت بالخطأ من بندقية والدها عندما كان يقوم بتنظيف سلاحه “.

الخبر الذي نقلته مصادر محلية، وأكدته مصادر مقرّبة من الضحية وقع موضع جدلٍ واسع، تبنته مواقع تواصل اجتماعي عدة، بينما قالت السويداء الآن أنها لم تحصل على تأكيد للرواية من ذوي الطالبة المقتولة.

مصادر إعلامية مطلّعة نقلت الخبر على أنه جريمة قتل قام بها الوالد، وقالت المصادر أن ما دفع الوالد لارتكاب الجريمة هو “ورود اتصال من مدرسة ابنته تقول فيها الإدارة أن الطالبة متغيّبة عن المدرسة منذ الصباح وتبيّن أن الأهل يظنون أنها في المدرسة”.

مصادر متقاطعة أخرى قالت بأن ” الطالبة كانت خارج المدرسة برفقة صديقتها وصديقها، وبعد أن وصل والدها إليها اصطحبها إلى الطريق الزراعي في بلدة المزرعة وقام بقتلها عمداً بعدة رصاصات من بندقية آلية”.

وأكد المصدر أن والد الضحية قام بتسليم نفسه إلى الجهات المختصة بعد الحادثة، في حين علّق أحد المقربين من الفتاة نافياً خبر حادثة القتل مؤكداً رواية الخطأ الذي حدث حيث قال “البارودة ثارت فيها للبنت ..واللي عندو كلمة محترمة. يحكيها ..غير هيك ياريت الكل يحترم الفجيعة وأنها مو سهلة أبداً ويسكت”.

من ناحية أخرى يرى ناشطون أن رواية حادثة القتل هي أكثر منطقية حيث لا يمكن أن تُعقل رواية “تنظيف البارودة” وبالقرب من طريق زراعي بعيد عن القرية، بالإضافة إلى أن تنظيف البارودة يتطلب كخطوة أولى إزالة المخزن من البندقية حتى لا تحدث مثل هكذا أخطاء.

المصدر: دمشق الآن

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *